مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

عقدت اللجنة المحلية المنظمة لكأس العالم 2022 اجتماعا مع وفد الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، وتم خلال الاجتماع مناقشة آخر الاستعدادات التي قامت بها اللجنة المحلية المنظمة وسير العمل في مشروعات المونديال، وترأس الاجتماع حسن الذوادي ـ الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة قطر 2022ـ وضم الاجتماع من اللجنة المحلية المنظمة كلا من ناصر الخاطر ـ نائب الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة قطر 2022 ـ وياسر الجمال ـ نائب رئيس المكتب التنفيذي للمشاريع باللجنة العليا للمشاريع والإرث ـ في حين ضم وفد الفيفا كلا من: فاطمة سامورا ـ الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم ـ وكولين سميث ـ مدير المنافسات بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

وجرى الاجتماع المشترك بين وفد اللجنة المحلية المنظمة قطر 2022 ووفد الفيفا في أجواء طيبة، حيث تم استعراض كل المجهودات التي تقوم بها اللجنة المحلية المنظمة لاستضافة مونديال مميز في 2022، وكانت هناك إشادة من وفد الفيفا بسير العمل في مشروعات المونديال وما تم إنجازه من أعمال حتى الآن.

وقامت فاطمة سامورا بزيارة عدد من ملاعب ومنشآت كأس العالم 2022 من أجل متابعة العمل على أرض الواقع ومعرفة حجم ما تم إنجازه من أعمال حتى الآن.

طاولة مستديرة

وعقب الانتهاء من الاجتماع بين وفد اللجنة المنظمة المحلية قطر 2022 ووفد الفيفا، عقدت طاولة مستديرة أو جلسة نقاش بحضور مسؤولي وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية بمتحف قطر الإسلامي، وألقى حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث الرئيس التنفيذي للجنة المحلية المنظمة قطر 2022، كلمة ترحيبية في بداية جلسة وفد اللجنة المحلية ووفد الفيفا مع ممثلي وسائل الإعلام الأجنبية والمحلية قال فيها:”لقد قمنا بالكثير من الأعمال على طريق التحضير لأول بطولة لكأس العالم في الشرق الأوسط، كل بلد يعتقد أن بطولة كأس العالم التي ينظمها أو الفعالية التي يقيمها تضع المعايير للفعاليات القادمة في المستقبل. وبالتالي نحن نحاول بذل كل جهد ممكن لضمان أن تشكل هذه البطولة معيارًا لجميع البطولات في المستقبل”.

سعادة بالاستقبال

أما فاطمة سامورا، الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” فقالت في كلمتها الترحيبية:”لقد أتيحت لي الفرصة هذا الصباح للتعرف لأول مرة على الدولة المستضيفة لبطولة 2022، وأنا سعيدة بالاستقبال الحار الذي حظينا به، رغم أنه لا يزال هناك ستة أعوام قبل موعد البطولة إلا أن التحضيرات تجري على قدم وساق، لقد استكملنا بعد ظهر أمس الأول الاجتماع الثالث لمجلس اللجنة المحلية المنظمة. وكما ذكر السيد حسن، تمت الموافقة على النسخة الأولى من الخطة التنظيمية الإجمالية، ونحن نتعاون بشكل ممتاز مع كل من اللجنة العليا واللجنة المحلية المنظمة، كما نتعاون بشكل وثيق مع نظرائنا القطريين لتقديم أفضل الحلول التشغيلية بالنظر إلى المساحة الصغيرة للدولة المستضيفة.

جهد مشترك

وأضافت الأمين العام للفيفا قائلة:”إن تنظيم بطولة كأس العالم في كرة القدم هو جهد مشترك بين فيفا والدولة المستضيفة، وسيظل هذا هو الحال دائمًا، وهذا يتوافق بشكل تام مع الرؤية التي قدمت في اجتماع المجلس الأخير، نحن الآن نعمل مع زملائنا القطريين لتحديد أفضل آليات العمل التي تجعل تنظيم البطولة أكثر فعالية لجميع الأطراف المعنية.

وأسعدني ما سمعته هذا الصباح بشأن برنامج التواصل المجتمعي الذي تقوم اللجنة العليا بتنفيذه، فإشراك المجتمعات المحلية في مرحلة تصميم الاستادات فكرة رائعة تضمن أن يستفيد جميع السكان من هذه الإنشاءات.

وكما تعلمون، فإن أحد المواضيع المهمة بالنسبة لنا هي رفاه العمال، تُعتبر المعايير التي وضعتها اللجنة العليا أساسًا ممتازًا لتحديد ومعالجة المخاطر المتعلقة بحقوق العمال في مواقع بناء استادات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022. وسنظل نحث الحكومة القطرية على تسريع الإصلاحات الجارية بخصوص العمال على المستوى الوطني لأن معايير العمل العالية يجب أن تكون متطلبًا قانونيًا لجميع عمال البناء في قطر”.

مجلس استشاري

وأنهت فاطمة سامورا كلمتها الترحيبية قائلة:”في هذا السياق هناك تقدم في عملية تأسيس مجلس استشاري لحقوق الإنسان يتشاور مع فيفا في جميع الفعاليات، كما أعلن ذلك رئيس فيفا إنفانتينو في شهر أبريل ومن المقرر أن يعقد أول اجتماع لهذا المجلس في فبراير 2017. وقد حدّثني السيد حسن عن عشق القطريين وحماسهم لكرة القدم. وقمت بزيارة إستاد السد ومشاهدة البلد المستضيف لبطولة 2022 يلعب ضد روسيا، البلد المستضيف لبطولة 2018، إنها مباراة رمزية لأبعد الحدود”.

نشر رد