مجلة بزنس كلاس
بورصة

هبطت أسواق الأسهم في الإمارات العربية المتحدة اليوم الخميس، في أول أيام التداول بعد عطلة عيد الأضحى في الوقت الذي واصلت فيه البورصة المصرية انخفاضها لليوم الثاني بعد العطلة وسط المزيد من الأنباء السيئة عن الاقتصاد.

وهبط خام القياس العالمي مزيج برنت بنحو 3 % لليوم الثاني على التوالي أمس الأربعاء إلى نحو 46 دولارا للبرميل.

وبينما كانت بورصتا الإمارات مغلقتين من يوم الأحد إلى الأربعاء هبط مؤشر إم.إس.سي.آي لأسهم الأسواق الناشئة 4.6 % وهو ما ترك القليل من الأمور الإيجابية أمام المستثمرين في الإمارات مع عودتهم للتداول اليوم الخميس وهوى مؤشر بورصة دبي 1.1 %.

وهبط سهم دو للاتصالات 1.5 % بعد أن جرى تداوله بدون الحق في توزيعات الأرباح وانخفض سهم إعمار العقارية القيادي بنسبة مماثلة.

وكان من بين الرابحين القلائل سهم مجموعة جي.إف.إتش المالية الذي قفز 1 % بعدما قالت المجموعة إن وحدة تابعة لها باعت حصتها المتبقية في نادي ليدز يونايتد الإنجليزي لكرة القدم والبالغة 18 % في صفقة ستنعكس إيجابيا على أوضاعها المالية والسيولة لديها في 2016.

وانخفض مؤشر بورصة أبوظبي 0.4 % حيث هوى سهم الدار العقارية الأكثر نشاطا 2.2 % وسهم بنك أبوظبي التجاري 2.3 %.

وهبط المؤشر المصري الرئيسي 1.9 % بعدما هوى سهم طلعت مصطفى للتطوير العقاري 5.35 % وخسر سهم جهينة 7.5 %.

نشر رد