مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

سمح البرازيلي نيمار دا سيلفا مهاجم برشلونة الإسباني لوسائل الإعلام بفتح ملفه بعد ارتكابه مجموعة من الأفعال الغير مقبولة اثر تلقي فريقه الهزيمة أمام فالنسيا بهدفين مقابل هدف واحد.

النجم البرازيلي صفع باريخو نجم فالنسيا على رأسه أثناء الاحتفال مع زملائه بالفوز في كامب نو دون أن يتمتع بالروح الرياضية ليهنئ الفائز، ثم قام في النفق المؤدي لغرف خلع الملابس برمي زجاجة مياه نحو باراجان مدافع فالنسيا وأهانه ببضعة كلمات.

وأثارت هذه الحادثة استياء الجماهير ووسائل الإعلام في إسبانيا لتبدأ في انتقاد النجم البرازيلي، حيث قالت صحيفة أس أن اللاعب يمر في أسوأ فترة له مع برشلونة كما أكدت على أن موسمه الحالي أسوأ من موسمه الماضي رغم تأقلم اللاعب مع أجواء كرة القدم الاسبانية.

وأشارت أس إلى أن نيمار فقد البوصلة منذ سفره إلى البرازيل من أجل حضور عيد ميلاد أخته، حيث سمح لتفاصيل حياته الشخصية أن تشاركه عالمه الاحترافي مما حرمه من تسجيل أي هدف آخر 5 مباريات.

بدورها نشرت صحيفة لا فانجوارديا الكتالونية تقريراً توضح من خلاله ارتكاب نيمار عدة مخالفات في حياته الشخصية الأمر الذي أزعج برشلونة كما تسبب بشكل مباشر في انخفاض مستوى اللاعب.

ونوهت الصحيفة إلى أن البرازيلي يعشق الظهور إعلاميا ويتخذ السهر والحملات الإعلانية والملابس البراقة كأسلوب للبروز في حياته الشخصية مما انعكس سلباً على أدائه في أرض الملعب.

نيمار جعل إدارة برشلونة مستاءة حينما ذهب إلى اجتماع تكريم كرويف مرتدياً نظارة شمسية وقبعة بيسبول معكوفة إلى الخلف، حيث اعتقد البعض أن ذلك قلة احترام للحدث الحزين وللنادي.

نشر رد