مجلة بزنس كلاس
رئيسي

سوق الطيران عالم متكامل واليد الواحدة تصفق أفضل 

عبدالله بن ناصر تركي السبيعي رئيس هيئة الطيران المدني:

المسافر أمانة في عنق الهيئة وحقوقه مكفولة قانوناً

لائحة تنفيذية تصدر قريباً لحماية المسافرين 

ضرائب بعض الدول توازي نصف سعر التذكرة!

 

بزنس كلاس ـ أنس سليمان

أكد السيد عبدالله بن ناصر تركي السبيعي، رئيس الهيئة العامة للطيران المدني، أن هناك عوامل كثيرة ومتنوعة تتحكم في أسعار تذاكر السفر، ومنها تكاليف التشغيل  وأسعار الوقود والتي تشكل حوالي 30% من تكلفة التشغيل، وهناك عناصر أخرى للتكلفة سواء الثابتة مثل تكاليف شراء وتحديث الأساطيل وأجور الإداريين وإيجارات وصيانة المباني والمنشآت والأثاث والمعدات.

وقال أن التكاليف المتغيرة مثل الأجور المباشرة للأطقم الجوية وتكاليف السفر والإقامة، وتكاليف الخدمة الأرضية للرحلات ورسوم العبور والهبوط وتكاليف الوقود تشكل تأثيراً مباشراً علي أسعار التذاكر.

وأوضح السبيعي، أن ، قيام الهيئة تعمل حالياً بالمراجعة النهائية لمسودة اللائحة التنفيذية لحماية مستهلكي خدمات النقل الجوي تمهيداً لعرضها على الجهات المختصة واعتمادها تنفيذاً لسياسة الدولة بضرورة حماية حقوق المستهلكين وضبط الأسواق.

وأشار إلى أن ارتفاع أسعار خدمات الطيران عالمياً يُعد من أحد أهم عوامل ارتفاع تكاليف التشغيل لشركات الطيران، حيث تُعد صناعة النقل الجوي من أكثر الصناعات الباهظة التكلفة والتي تحتاج إلى استثمارات كبيرة وموارد بشرية وعمالة فنية ومدربة ذات أجور مرتفعة، إضافة إلى عوامل أخرى كثيرة تؤدي إلى ارتفاع تكلفة تشغيل شركات الطيران ومن ثم ارتفاع أسعار تذاكر السفر.

تحرير الأسواق

وقال السبيعي :” أسعار تذاكر السفر في الأسواق المتحررة تتحدد على أساس العرض والطلب، فإننا نلاحظ أنه خلال مواسم انخفاض حركة السفر تقوم شركات الطيران بإطلاق عروض وتخفيضات تصل إلى 50 %، بغض النظر عن أسعار الوقود أو العوامل الأخرى، وبالتالي فإن آليات السوق ومواسم التشغيل تُعتبر المحدد الرئيسي لأسعار تذاكر السفر”.

أضاف:” إن انخفاض أسعار الوقود قد لا يؤدي في معظم الأحوال إلى تخفيض أسعار تذاكر السفر بل يكون مردوده الإيجابي هو الحد من الخسائر التشغيلية لشركات الطيران ، ولا يمكن أن نغفل أو نتجاهل الضرائب والرسوم المفروضة على تذاكر السفر حيث تفرض العديد من الدول رسوم وضرائب مرتفعة للغاية قد تصل في بعض الأحيان إلى أكثر من نصف سعر تذكرة السفر”.

وأوضح السبيعي أن دول الخليج جميعها ليست من بين تلك الدول التي تفرض رسوم وضرائب مرتفعة بل تنتهج سياسة لتشجيع حركة النقل الجوي تتمثل في تحسين البنية التحتية للطيران المدني، والاستثمار في الأساطيل الجوية الحديثة وتطوير وتحديث منظومة إدارة الحركة الجوية بهدف تشجيع وتطوير صناعة النقل الجوي في المنطقة التي تعد من أكثر مناطق العالم نمواً بالنسبة لمعدلات نمو حركة النقل الجوي الدولية.

مبدأ المنافسة العادلة

ورداً على سؤال حول تدخل هيئة الطيران المدني في تحديد أسعار شركات الطيران العاملة بالسوق، أكد السبيعي أن الهيئة العامة للطيران المدني كانت تقوم باعتماد أسعار خدمات النقل الجوي في السابق، وكان لزاماً على جميع شركات الطيران العاملة بدولة قطر اعتماد أسعارها وكانت الهيئة في السابق تحدد تواريخ  مواسم الذروة والكساد، وتفرض على شركات الطيران إلزامية اعتماد الهيئة للحملات الترويجية والتخفيضات الموسمية قبل طرحها في الأسواق.

وقال :” ولكن تماشياً مع مبدأ إطلاق حرية المنافسة العادلة وخلق مناخ أكثر تحرراً أسوة بباقي دول العالم، قامت الهيئة بعمل الدراسات اللازمة في السوق، وفي عام وتم تحرير الأسواق، وأعفت الهيئة جميع الشركات العاملة في السوق القطري من ضرورة اعتماد أسعار التذاكر أو التخفيضات، وشددت الهيئة على أهمية تولي شركات الطيران بنفسها وضع شروط الأسعار الخاصة بها على درجات الحجز المختلفة وكذلك عروض التخفيضات في المواسم المختلفة”.

أضاف :” تستمر الهيئة في الرقابة على الأسواق لمنع الممارسات الاحتكارية التي  تؤدي إلى الإغراق أو الإضرار بمصالح منافسين في السوق، حيث تتولى الهيئة دور الرقابة على أسواق النقل الجوي وحماية وتنشيط هذا القطاع الاقتصادي الهام”. وتابع رئيس الهيئة العامة للطيران المدني:” لم تقف إجراءات التحرير عند هذا القدر بل امتدت لتلغي أي تدخل حكومي في تحديد نسبة أو رسوم الخدمات التي تُفرض على تذاكر السفر سواء من شركات الطيران أو مكاتب السفر، مع التشديد على وجوب مراعاة قواعد الشفافية في الإعلانات الخاصة بأسعار تذاكر السفر والعروض الترويجية الخاصة”.

على مسافة واحدة

ورداً على سؤال حول أتباع الهيئة سياسة تصب في صالح الخطوط القطرية ولا تصب في صالح المستهلك، أكد السبيعي أن الهيئة تقف على مسافة واحدة من مصالح الناقل الوطني وحقوق المستهلك، ومن الطبيعي أن تنتهج الهيئة سياسات وتضع استراتيجيات تتوافق مع مصالح الناقل الوطني وتدعم خطط عملياته ولكن بما لا يتنافى مع مصالح المسافرين وحقوقهم، والهيئة حالياً بصدد إعداد لائحة تنظيمية لضمان حقوق المسافرين ومستمرة في الوقت نفسه في توقيع المزيد من اتفاقيات الأجواء المفتوحة مع الدول لتأمين الحد الأقصى من حقوق النقل للخطوط القطرية.

السلامة الجوية أولوية

وقال السبيعي:” تشكل السلامة الجوية أولوية قصوى في صناعة الطيران عالمياً ونحن نعي مدى تأثيرها في الحفاظ على استقرار وفعالية قطاع النقل، ومن هنا يبرز حرص الهيئة على الاضطلاع بدورها ومسؤوليتها في هذا الإطار لتعزيز مفهوم سلامة الطيران على كافة المستويات، والتي تبدأ في وضع القوانين والأنظمة والعمل على تطبيقها على مختلف الأصعدة، وضمان تحقيق مبدأ السلامة في المنشآت والمعدات والأجهزة وأسطول الطائرات وتخطيط الأجواء”.

أضاف:” تعكف الهيئة حاليا على إعادة دراسة جميع الأنظمة والقوانين الخاصة بالسلامة الجوية المعتمدة في الدولة وتحديثها بما يتوافق مع المتطلبات الدولية وتزايد التحديات على مستوى العالم. كما تعمل الهيئة على تنفيذ برامج أكثر فعالية لإدارة السلامة ضمن لوائح المنظمة الدولية للطيران المدني، بالإضافة إلى التعاون الإقليمي لمواجهة تحديات القدرة الاستيعابية للمجال الجوي وضمان مستويات السلامة المثلى”.

وقال السبيعي:” تعمل الهيئة العامة للطيران المدني على إعداد لائحة القواعد التنظيمية الخاصة باستخدام الطائرات بدون طيار في إقليم الدولة، والتي تفرض قيوداً على أنظمة الطائرات الصغيرة بلا طيار، وتحدد ضوابط للاستخدام التجاري أو الخدمي من الجهات الحكومية والشركات التجارية، ومعايير تحدد الوزن وطبيعة الاستخدام، وسوف تشمل القواعد الجديدة الطائرات المستخدمة لأغراض المسح والترفيه وتطوير البحث العلمي”.

قواعد تنظيمية

وأشار السبيعي أنه عند إصدار القواعد التنظيمية سيتوجب على جميع مستخدمي الطائرات بدون طيار في دولة قطر أن يتقدموا بطلبات التسجيل لدى الهيئة من خلال نماذج التسجيل الإلكتروني التي تعدها الهيئة لهذا الغرض، وسيكون هناك غرامات مترتبة على المخالفين وفق قانون الطيران المدني في الدولة، الذي يوضح الجانب الجزائي في هذا الإطار في حال عدم الالتزام بتسجيل تلك الطائرات واستخدامها وفق الغرض المحدد.

وأوضح أن اللوائح التنظيمية ستتضمن إرشادات وقواعد تتعلق بالارتفاعات والأماكن المسموح بها للطيران والمناطق المحظورة وأغراض الطيران والأمور المتعلقة بتدريب مشغلي هذه الطائرات وتجنب المخاطر والطيران الآمن.

 

نشر رد