مجلة بزنس كلاس
طاقة

تراجعت أسعار النفط، يوم الخميس، بعد صدور بيانات حكومية أظهرت ارتفاع مخزونات الولايات المتحدة رغم تعافيه في وقت سابق بعد الخسائر الحادة التي تكبدها عقب الفوز المفاجئ لدونالد ترامب في انتخابات الرئاسة الأمريكي.

وفي الساعة 04:11 بتوقيت جرينتش، تراجعت العقود الآجلة لخام “نايمكس” الأمريكي بلغ 14 سنتا بما يعادل 0.31 % إلى 45.12 دولار للبرميل.

وانخفضت أسعار العقود الآجلة لخام 0.04% بمايعادل 2 سنتا الى عند مستوى 46.34 دولار للبرميل.

وقال بدر دراز المحلل بأسواق السلع في إفادة لـ”مباشر”،  إن هناك عوامل داعمة لأسعار النفط على الرغم من البيانات السلبية عن ارتفاع مخزونات البترول الأمريكية مثل التغير المحتمل في السياسة الأمريكية تجاه إيران.

وذكر دراز أن ترامب انتقد في تصرحات سابقة له الاتفاق النووي الذي أبرمه الغرب مع إيران وسمح لطهران بزيادة صادرات النفط الخام كثيرا هذا العام. وقالت إيران إن على ترامب أن يلتزم بالاتفاق.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية إن مخزونات النفط الخام ارتفعت 2.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 4 من نوفمبر الجاري مقارنة مع توقعات المحللين بزيادة قدرها 1.3 مليون برميل.

وبين دراز أن أسعار النفط من الممكن أن تواجه بعض الصعوبات حال تراجع الطلب على نفط منظمة أوبك إذا تباطأ النمو الاقتصادي العالمي في أعقاب فوز ترامب ومع احتمال ارتفاع إنتاج النفط الأمريكي في ضوء تعهد ترامب بفتح جميع الأراضي والمياه الاتحادية أمام أنشطة التنقيب عن النفط والغاز.

واشار دراز الى ان تلك المخاوف من المحتمل أن تؤجل اتفاق تخفيض انتاج أوبك ودول خارجها.

ومن المقرر أن تعقد أوبك اجتماعاً بنهاية شهر نوفمبر الجاري؛ من أجل بحث آليات تنفيذ اتفاق تخفيض الإنتاج، وسط ترقب لمدى إمكانية انضمام المنتجين من خارج المنظمة للاتفاق.

نشر رد