مجلة بزنس كلاس
طاقة

هبطت أسعار النفط، يوم الأربعاء، مع توجه المستثمرين إلى جني الأرباح بعد ارتفاعه في الجلسة السابقة، والزيادة المفاجئة في مخزونات الخام الأمريكية برغم من انخفاض كبير في مخزونات البنزين.

وتراجع النفط الخام الأمريكي 53 سنتا أو 1.1% إلى 47.57 دولار للبرميل، بحلول الساعة 3:43 بتوقيت جرينتش، بعد ارتفاعه إلى 48.10 في ختام الجلسة السابقة.

وهبطت التعاقدات الآجلة لبرنت 43 سنتاً أو 0.8% إلى 49.53 دولار للبرميل بعد ارتفاعه إلى 49.96 دولار عند الإغلاق في الجلسة السابقة.

وقال علي شبيب، المحلل الفني لدى انجوت بروكرز: أثر على أسعار النفط زيادة مفاجئة في مخزونات النفط الخام الأمريكية، وارتفاع الدولار الأمريكي والذي زاد يوم الأربعاء مقابل سلة من العملات.

وأظهرت بيانات بشأن مخزونات النفط، نشرها معهد البترول الأمريكي في وقت متأخر يوم الثلاثاء، أن مخزونات الولايات المتحدة من النفط الخام ارتفعت 4.5 مليون برميل خلال الأسبوع حتى 19 من أغسطس إلى 524.2 مليون برميل، مقابل توقعات بتراجعها 455 ألف برميل. كما تراجعت مخزونات البنزين 2.2 مليون برميل.

وتنشر إدارة معلومات الطاقة بوزارة الطاقة الأمريكية البيانات الرسمية الأسبوعية لحجم المخزون في وقت لاحق يوم الأربعاء.

وأوضح شيب، أن هناك أسباباً رئيسية تدعم الاتجاه الهابط للنفط رغم إشارات إيران التي تدعم تثبيت الإنتاج في سبتمبر القادم.

وبين شيب، أن من أبرز الأسباب زيادة السعودية لإنتاج يوليو، ووقف الهجمات من قبل المجموعات المسحلة على منشآت النفط بنيجيريا، والبدء بالمفاوضات مع الحكومة.

وفي تلك الأثناء من تعاملات اليوم، شهد مؤشر الدولار ارتفاعاً بنسبة 0.08% إلى 94.58.

ونصح شيب، المتداولين بالحذر من التداول على عقود النفط خلال النصف الأخير من الشهر القادم؛ تحوطاً من مخاطر قرارات رفع الفائدة الأمريكية، الأمر الذي سيقوي الدولار.

نشر رد