مجلة بزنس كلاس
طاقة

سجلت أسعار النفط مجدداً تراجعاً، يوم الأربعاء، لتصل إلى أدنى مستوياتها في شهر لتواصل انخفاضها لليوم الثاني بعد بيانات أولية عن المخزون الأمريكي أظهرت زيادة كبيرة، وصعود المخاوف لدى التجار من ألا تقترب منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك من الاتفاق على الحد من تخمة المعروض.

وبحلول الساعة 03:30 بتوقيت جرينتش، سجلت عقود خام القياس الدولي مزيج برنت ارتفاعاً بنسبة 0.7%؛ ما يعادل 34 سنتاً بالغاً 48.14 دولار، وهو أدنى مستوى منذ 28 من سبتمبر الماضي، وتراجعت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 88 سنتاً، أو 0.41% لتبلغ 46.26 دولار للبرميل.

وتزايدت خسائر النفط عقب صدور بيانات معهد البترول التي أظهرت أن مخزونات الخام الأمريكية سجلت زيادة بلغت 9.3 مليون برميل الأسبوع الماضي في حين كانت التوقعات تشير إلى ارتفاع قدره مليون برميل.

ومن المقرر أن تعلن إدارة معلومات وزارة الطاقة الأمريكية في وقت متأخر اليوم بيانات المخزونات الأسبوعية.

وقال زامل العتيبي المحلل بأسواق السلع: إن السوق ما زال متخماً بالمعروض من الخام، في ظل البيانات المبدئية عن إنتاج منظمة أوبك في أكتوبر الماضي، والذي ارتفع إلى أعلى مستوى له على الإطلاق بمقدار 130 ألف برميل يومياً إلى 33.82 مليون برميل يومياً؛ مما يمثل ضغطاً جديداً على الأسعار التي نتوقع لها التذبذب والأداء العرضي إلى إعلان نتاج اجتماع هذا الشهر الذي يترقبه كثير من المستثمرين.

نشر رد