مجلة بزنس كلاس
قطر اليوم

أكد أسطورة رياضة الدراجات الهوائية وسفير بطولة الدوحة 2016 البلجيكي إيدي ميركس، أن هذا الحدث سوف يكون بالنسبة لجميع من يعيشه تجربة لا تنسى.
وقال الدراج البلجيكي الشهير ميركس، في تصريح صحفي: “إن الدوحة تستحق استضافة بطولة العالم للدراجات الهوائية على الطرق”، مشيرا إلى أن دولة قطر كانت أول بلد في الشرق الأوسط ينظم سباقا في رياضة الدراجات الهوائية للمحترفين.
وأضاف أن بطولة العالم للدراجات الهوائية على الطرق الدوحة 2016 ستكون أول بطولة عالمية في هذه الرياضة بمنطقة الشرق الأوسط، وسيشهد هذا الحدث التاريخي توزيع 12 لقبا عالميا على الفائزين بالسباقات المختلفة في فئات النخبة، والشباب دون 23 عاما، والناشئين، وجميع السباقات المقامة سوف يكون الوصول فيها بأشهر مناطق الدوحة وأحدثها، جزيرة اللؤلؤة.
وأكد ميركس ،الذي أحرز ما مجموعه 525 انتصارا خلال مسيرته الرياضية الاحترافية في رياضة الدراجات الهوائية (1978-1965)، أن بطولة العالم للدراجات الهوائية على الطرق الدوحة 2016 ستكون استعراضا مثاليا بالنسبة لدولة قطر.
وأعرب عن اعتقاده أن قطر سوف تستمر في لعب دور بالغ الأهمية في أجندة المنافسات والتدريبات بالنسبة لأفضل درّاجي العالم خلال كل موسم، مؤكدا أن الدوحة مكان ممتاز بالنسبة للدراجين المحترفين للتحضير والوصول إلى أفضل درجات الاستعداد لسباقات الربيع الكلاسيكية.
جدير بالذكر أن بطولة العالم للدراجات الهوائية على الطرق، الدوحة 2016، ستقام في العاصمة القطرية في الفترة من 9 إلى 16 أكتوبر المقبل، ويشارك فيها أفضل الدراجين في العالم من الرجال والسيدات في فئة النخبة، في حين تضم أيضا فئات أخرى هي فئة ما دون 23 عاما، وفئة الناشئين، بالنسبة للسباقات ضد الساعة والسباقات على الطرق.

نشر رد