مجلة بزنس كلاس
منوعات

اجتاح فيديو قصير لمقابلة تلفزيونية مواقع مواقع التواصل الاجتماعي يعود لعام 2007 والسبب هجوم أسد على طفلةٍ رضيعةٍ مباشرة خلال المقابلة.

وفي التفاصيل، وخلال تصوير حلقة من برنامج Con Sello de Mujerالمكسيكي، هجم الأسد على الطفلة الصغيرة عندما كانت بدأت بالبكاء فعمّت حالة من الهلع والخوف في أرجاء الاستديو.
ويظهر الأسد في الفيديو، وهو يحاول انتزاع الطفلة من أحضان والدتها بأنيابه، ما جعل الطفلة تبكي بقوّة.

ولحسن الحظّ، استطاعت المدّربة الخاصّة بالأسد ترويضه وتهدئته.

نشر رد