مجلة بزنس كلاس
بورصة

تمكنت البورصة القطرية من تحقيق أرباح بمقدار 8 مليار ريال. فقد أنهى المؤشر العام لبورصة قطر تعاملات الخميس على ارتفاع قوي بنسبة 1.56% رابحاً 159.6 نقطة ليغلق عند مستوى 10412.50 نقطة، وسط أجواء إيجابية داخل السوق بعد إعلان الفيدرالي الأمريكي عن تثبيت أسعار الفائدة وارتفاع أسعار النفط، وهو ما خلق مزيداً من الحوافز الإيجابية للمستثمرين مما انعكس على مستوى السيولة لترتفع إلى 287 مليون ريال مقارنة بنحو 196 مليون ريال خلال جلسة الأربعاء السابقة، وحقق رأس مال السوق ارتفاعاً بنحو 8 مليارات ريال وصولاً إلى 559.6 مليار ريال.
وشهدت جلسة الخميس التداول على 40 سهما، أغلق منها 30 سهما على ارتفاع بقيادة الأسهم القيادية، بينما سجلت 8 أسهم فقط انخفاضا واستقرت أسعار شركتين عند مستوى الجلسة السابقة.

محفزات جديدة 
ويؤكد الخبير المالي أحمد ماهر أنه كما سبق وتوقع العديد من الخبراء فإن السوق كان بحاجة إلى مزيد من المحفزات الإيجابية حتى يعود مرة أخرى إلى المنطقة الخضراء وتحقيق ارتفاعات قوية، كما سبق وشهدت التعاملات خلال أغسطس.
وأضاف ماهر أن استمرار مثل تلك الأجواء الإيجابية سيكون له تأثير إيجابي، سواء على صعيد السيولة المتدفقة من السوق المحلي أو من المحافظ الأجنبية التي ستتداول على أسهم الشركات القطرية ضمن مؤشر فوتسي عبر المنصات العالمية.
وكان مجلس الاحتياطي الفيدرالي «المركزي الأمريكي»، قد قرر أول أمس الأربعاء، الإبقاء على أسعار الفائدة دون تغيير عند 0.5%. وصوت 7 أعضاء بالمجلس الاحتياطي الفيدرالي بتثبيت أسعار الفائدة، مقابل تصويت 3 أعضاء برفعها، وسط توقعات برفعها تدريجيا وفقا للتطور المتوقع في الظروف الاقتصادية، خلال الفترة القادمة وفقا لبيان الفيدرالي.

الأسهم القيادية 
وشهدت جلسة الأمس ارتفاعا ملحوظا بالأسهم القيادية، حيث صعد سهم بنك الدوحة 3.32% محتلاً المرتبة الأولى من القائمة الخضراء، والكهرباء والماء 3%، وصناعات قطر 2.59%، و”المصرف” بنحو 2.58%، وكذلك مصرف الريان بنسبة 2.17%. وأغلق سهم «قطر الوطني» على ارتفاع بـ 1.8% عند مستوى 157 ريالا، كما تراوحت نسب ارتفاع أسهم «ناقلات» و«أوريدو» و«بروة العقارية» و«مسيعيد» و«إزدان القابضة» بين 0.6%، و1.7%.
وارتفعت القطاعات بشكل جماعي، تصدرها التأمين بنسبة 2.4%، بدعم من ارتفاع سهم قطر للتأمين بنسبة 3.13%، ثم قطاع الصناعات بنحو 1.7%، بعد ارتفاع سهم الكهرباء والماء 3.06%، والبنوك بواقع 1.6%، كما ارتفع مؤشر الاتصالات بنسبة 1.3% بسبب الأداء القوي على سهميه أوريدو وفودافون اللذين أغلقا على ارتفاع بنسبة 1.02% و2.47% على التوالي.
وارتفع حجم التداولات 75.6% إلى 6.5 مليون سهم، مقابل 3.7 مليون سهم أول أمس، كما ارتفعت السيولة 46.6% إلى 286.8 مليون ريال، مقابل 195.6 مليون ريال بجلسة الأربعاء.
وشهدت الجلسة أداء متوازنا ما بين المحافظ المحلية والأجنبية على صعيد نسب الشراء والبيع، حيث استحوذ المساهمون القطريون على 40.2% من نسب الشراء و56% من نسب البيع، بينما استحوذ المساهمون الأجانب على 50.3% من نسب الشراء و42% من نسب البيع.

نشر رد