مجلة بزنس كلاس
فن

 

أطلت النجمة البريطاينة أديل، على جمهورها الضخم بحفل مهرجان جلاستونبري في انجلترا، مرتدية ثوب أسود بأكمام طويلة ومطرز بالونين الأحمر والفضي، والذي بلغت قيمته 4.500 جنية إسترليني، في إطلالة تبدو إلى حد بعيد عربية.

وقالت أديل خلال الحفل :” تعد هذه اللحظة من أفضل اللحظات في حياتي، لأن جلاستونبري تعني العالم بالنسبة لي”.

580

وفي لفتة إنسانية منها، دعت أديل فتاة صغيرة من الجمهور لتشاركها الغناء على خشبة المسرح، والتقطت معها صورة تذكارية.
وكانت آخر مشاركة لأديل في مهرجان جلاستونبري عام 2007، وفازت أديل بأربع جوائز بريطانية هذا العام كما حصلت الشهر الماضي على جائزة إيفور نوفيلو البريطانية كأفضل كاتبة أغاني لهذا العام.

ويعرف المهرجان، الذي يقام سنويا في مزرعة ورذي في سومرست جنوب غرب إنجلترا بطقسه الممطر، وجمهوره الذي يقصده مرتديا الأحذية المطاطية الطويلة ليخوضوا بها حقول المزرعة الموحلة، على أمل أن يعثروا لدى عودتهم من الحفل على خيامهم جافة وفي مكانها.

نشر رد