مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

سيطر نادى ريال مدريد على معظم أحاديث الصحافة الإسبانية اليوم، وذلك عقب فوزه القاتل على مضيفه لاس بالماس، بهدفين مقابل هدف، بملعب “دى جران كاناريا”، ضمن منافسات الجولة الـ29 للدورى الإسبانى، نستعرض أبرزها فى التقرير التالى.. الريال وسحر الكرات الثابتة أصبح ريال مدريد أكثر فريق فى الدوريات الأوروبية الخمس الكبرى تسجيلا للأهداف من الكرات الثابتة، حيث يملك الميرنجى 9 أهداف من الركلات الركنية وهدفين من الركلات الحرة فى مسابقة الليجا.
وتضم قائمة مسجلى هذه الأهداف الـ11 كلا من، الويلزى جاريث بيل “4” أهداف، كريستيانو رونالدو “3” أهداف، سيرجيو راموس “هدفين”، ثم بيبى وكاسيميرو بهدف لكل منهما، فيما يأتى تونى كروس فى صدارة اللاعبين أصحاب التمريرات الحاسمة لهذه الأهداف برصيد أربعة. هدف كاسيميرو الأول نجح البرازيلى كاسيميرو فى تسجيل أول أهدافه الرسمية بقميص ريال مدريد فى مواجهة لاس بالماس، حيث أحرز هدفا قاتلا فى الدقيقة الأخيرة من زمن المباراة، ليقود الميرنجى لثلاث نقاط غالية.
وتحمل هذه المباراة رقم 50 للاعب البرازيلى مع الفريق الملكى، حيث شارك للمرة الأولى أمام ريال بيتيس فى 20 أبريل عام 2013، ومنذ هذه المباراة خاض 29 لقاء فى الليجا، 13 بدورى أبطال أوروبا، و8 فى كأس ملك إسبانيا. رونالدو وهيجواين يتساوى البرتغالى كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، فى عدد الأهداف التى سجلها فى الموسم الحالى لليجا، مع الأرجنتينى جونزالو هيجواين مهاجم نابولى الإيطالى فى الكالتشيو.
وأحرز رونالدو 27 هدفا فى الدورى المحلى بالتساوى مع هيجواين، وذلك خلال نفس العدد من المباريات “29” لكل منهما، كما يملك المهاجم الأرجنتينى فرصة للتفوق على رونالدو فى صراع الحذاء الذهبى، مثلما سجل أهدافا أكثر منه فى موسم 2009/2010، عندما أحرز 27 هدفا بفارق هدف فقط عن الدون.

نشر رد