مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يبدو أن شهر العسل بين صحافة مدريد والأسطورة الفرنسى زين الدين زيدان قد انتهى بعد الأداء الباهت الذى ظهر عليه الفريق فى مباراة، أمس الأحد، ضد مالاجا والتى انتهت بالتعادل الإيجابى (1-1) فى الجولة 25 بالليجا، حيث أصبحت مهمة الفريق الملكى شبه مستحيلة للمنافسة على اللقب هذا الموسم بعدما اتسع الفارق مع غريمه التقليدى برشلونة إلى 9 نقاط فى الصدارة.
رصدت صحيفة “ماركا” الأسبانية وضع ريال مدريد بعد التعادل المخيب أمام مالاجا وذلك فى تقرير مطول تحت عنوان “وداعًا ربيع زيزو”.. مشيرة إلى أن الفريق الملكى يصارع على لقب الدورى الأسبانى بمباراة وصفتها بـ”الرديئة” أمام مالاجا الذى فرض سيطرة كلية على مجريات اللقاء.
وأشادت الصحيفة المدريدية فى تقريرها بدور الحارس الكوستاريكى كيلور نافاس الذى اعتبرته نجم الريال الذى تصدى للعديد من الكرات الخطيرة للاعبى مالاجا وحال دون دخولها الشباك، كما أوضحت أن غياب الويلزى جاريث بيل وكريم بنزيما معًا كان له تأثير قوى على أداء الفريق الملكى، فقد كان المهاجم البرتغالى كريستيانو رونالدو منعزلًا تمامًا فى الهجوم.
وعادت “ماركا” مجددًا إلى زيدان لتنتقد الخطة التى لعب بها الفرنسى ضد مالاجا مقارنة بالخطة المميزة التى لعب بها الفريق الضيف والتى منحته التفوق على الريال. جدير بالذكر أن أرقام زيدان منذ توليه تدريب ريال مدريد تؤكد معاناة المدرب الفرنسى فى مباريات الفريق خارج الديار، حيث أنه حقق العلامة الكاملة فى اللقاءات التى أقيمت على ملعب الفريق “سانتياجو برنابيو”، حيث حقق الفوز فى 4 من أصل 4 مباريات وسجل 20 هدفًا، فيما لم يحقق سوى فوز وحيد من 3 مباريات خارج “البرنابيو” وتعادل فى اثنين أمام ريال بيتيس ومالاجا وسجل 4 أهداف.

http://s.youm7.com/2596819

نشر رد