مجلة بزنس كلاس
حي كتارا الثقافي

يقدم مهرجان أجيال السينمائي 2016 للمشاهدين عرضاً خاصاً للتجربة الإخراجية الأولى للنجمة ميج رايان “إيثاكا” (الولايات المتحدة الأمريكية 2015) بحضور صانعة الفيلم نفسها.
14295506_527648844105072_833425140_n
وخلال حضورها في المهرجان، الذي يمتد من 30 نوفمبر الجاري إلى 5 ديسمبر المقبل في الحي الثقافي (كتارا)، ستناقش الممثلة ميج رايان فيلمها مع الحكام الصغار، كما ستتسلم جائزة أجيال التكريمية من الحكام تقديراً لمسيرتها المهنية الحافلة والملهمة.
وقالت السيدة فاطمة الرميحي الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام ومديرة مهرجان أجيال السينمائي، في تصريح لها ، إن حضور النجمة ميج رايان لمهرجان أجيال السينمائي الرابع وعرض فيلمها الذي يدور حول فترة تحول شاب يافع من المراهقة إلى رجل مسؤول، يكمن في ثقة مؤسسة الدوحة للأفلام بأن هذا الفيلم سيلقى صدى إيجابياً لدى الحكام الشباب ،حيث يعالج قضايا مهمة عن اكتشاف النفس وقيم العلاقات الأسرية وبث الأمل في الظروف الصعبة.
وأشارت إلى أن ميج ريان، اكتسبت مكانتها كواحدة من أنجح الممثلات في السينما ، حيث تمتد مسيرتها المهنية في هذه الصناعة إلى أكثر من ثلاثة عقود.
وأعربت السيدة فاطمة الرميحي، عن ثقتها بأن الحكام سيكتسبون رؤى قيمة من خلال التفاعل مع ممثلة مميزة وتحولها من عالم التمثيل إلى الإخراج.
من جهة أخرى، سيعرض مهرجان أجيال السينمائي في دورته الرابعة هذا العام 24 فيلماً قصيراً تمثل إبداعات المواهب الواعدة من 19 دولة، حيث تساعد في رفع التوعية حول القضايا العالمية بين الشباب وتحفز تفكيرهم وقدراتهم الإبداعية، وتتنوع مواضيع الأفلام بين القضايا السياسية والقصص الاجتماعية المؤثرة التي تدور حول الحب والخسارة، منها أفلام فازت بجوائز في مهرجانات سينمائية دولية شكلت رابطاً عاطفياً مع الجمهور.
ويتم تقييم الأفلام من قبل حكام أجيال على مدار 6 أيام من المهرجان.
وسيشاهد الحكام الصغار من عمر 8 إلى 12 عاماً في قسم محاق 9 أفلام قصيرة، بينما يقيم الحكام من عمر 13 إلى 17 عاماً في قسم هلال 6 أفلام أخرى ، ويشاهد الحكام في فئة بدر وتتراوح أعمارهم بين 18 و 21 عاماً 9 أفلام قصيرة أخرى.
وسيحدد الحكام في كل قسم الفائز بجائزة أفضل فيلم، وسيحصل مخرجو الأفلام الفائزة على دعم لتمويل فيلمهم القادم ، وتشارك في هذا العام 4 أفلام قصيرة في مسابقة أجيال كذلك في برنامج “صنع في قطر” الخاص بصناع الأفلام القطريين وكذلك المقيمين في قطر.

نشر رد