مجلة بزنس كلاس
سياحة

 

رغم أن المشهد الإنجليزي يفتقر إلى الدراما مقارنة بأجزاء أخرى من العالم – وأجزاء أخرى حتى في المملكة المتحدة – إلا أنه يعوض عن ذلك بجماله اللطيف، والقديم والذي تصعب منافسته، ومن المعروف أن لندن من الوجهات الأكثر شعبية في العالم، ولكن كثيرا ما ننسى أن خارج العاصمة يزخر بمجموعة لا تصدق من السواحل الجميلة، والتلال والقرى الغريبة والمدن التاريخية والتصميم المبتكر.

لندن: التي تضم الحافلات الحمراء ذات الطابقين، وبرج الساعة، وقد اختيرت مؤخرا كأفضل وجهة سياحية في العالم من خلال موقع TripAdvisor.

بحيرة ويندرمير – ويندرمير: هي أكبر بحيرة في إنجلترا، وهي تستقبل أكثر من 1.2 مليون زائر سنويا.

1

الجناح الملكي في برايتون: بني للملك جورج الرابع، والجناح الملكي الذي يبلغ من العمر 193 مفتوح الآن للجمهور كمتحف.

كاتدرائية سالزبوري، ويلتشير: هي واحدة من أجمل الكنائس في إنجلترا، وقد بنيت بين 1220 و 1258، ولديها أطول برج في بريطانيا.

3

أودية يوركشاير: تقدم مجموعة متنوعة ومذهلة من الميزات من الشلالات إلى الكهوف إلى أرصفة الحجر الجيري.

خليج Minnis كينت: رغم أن إنجلترا ليست الوجهة الشاطئية الأكثر رواجا، إلا أن نحو 58 من الشواطئ حول إنجلترا منحت العلم الأزرق المعترف به دوليا، ومنها Minnis في قرية كينت في Birchington.

2

ميناء إسحاق، كورنوال: ميناء إسحاق هي قرية صيد خلابة وصغيرة في الجزء الشمالي من كورنوال.

باب دوردل، الساحل الجوراسي: يعود تاريخ بعض الصخور والحفريات التي وجدت في الساحل الجوراسي، والتي تغطي جنوب إنجلترا دورست وشرق ديفون، إلى 185 مليون سنة.

المتحف البريطاني، لندن: تأسس في عام 1753، وكان المتحف البريطاني أول متحف وطني عام في العالم، ولازال واحدة من أفضل صالات العرض في جميع أنحاء العالم.

4

ستونهنج، ويلتشير: لا تزال الكتلة الأكثر شهرة من الصخور في بريطانيا، ويعود هذا النصب إلى عصور ما قبل التاريخ، وفي العام الماضي، تم اكتشاف بعض المعالم الأثرية الحجرية أكثر وأكبر منها، يطلق عليها اسم “Superhenge”، على بعد أقل من ثلاثة كيلومترات من الموقع.

نشر رد