مجلة بزنس كلاس
أخبار

أشاد المتحدث الرسمي باسم الحكومة الأثيوبية جيتاشو ردا بالعلاقات القطرية الأثيوبية. وقال إن قطر تلعب دورا بارزا لتعزيز السلام في السودان، مشيرا إلى أن أثيوبيا تدعم الجهود القطرية وتعمل من أجل تحقيق الاستقرار في السودان. وكشف جيتاشو عن زيارات مرتقبة لكبار المسؤولين في كل من قطر وأثيوبيا خلال شهر نوفمبر القادم. وامتدح جيتاشو الدور البارز الذي تلعبه الدوحة وأديس أبابا في تعزيز السلم على الصعيدين الإقليمي والدولي.

وتطرق جيتاشو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم في أديس أبابا إلى العلاقات مع مصر والمحكمة الجنائية الدولية. وشن جيتاشو هجوما عنيفا على المحكمة الجنائية وقال إنها محكمة انتقائية تستهدف القادة الأفارقة، مشيدا بقرار جنوب أفريقيا وبوروندي وجامبيا الانسحاب من المحكمة الجنائية.

وحول التحركات المزعومة للرئيس المصري في الجمعية العامة للأمم المتحدة للحصول على دعم من قادة أفارقة ضد سد النهضة، قال جيتاشو إن بلاده تتابع باهتمام شديد التسريبات حول التحركات المصرية في عدد من الدول الإفريقية. وقال نحن لانتوقع التحرك العلني من مصر بهذا الأسلوب وحتى لو حاولت لن تنجح في إيقاف بناء سد الهضة. وأضاف: أثيوبيا يقظة لأي تحركات تستهدف استقرارها وأمنها وقال إن بلاده تأمل أن تتخلى مصر عن الأفكار الهدامة.

واستبعد جيتاشو موافقة قادة الدول الإفريقية على أية ممارسات من مصر بشأن سد النهضة. وقال إن بلاده غير قلقة من رغبة مصر في المشاركة بقوات حفظ السلام بجنوب السودان.

وأضاف: نحن مع تعزيز السلام والأمن في القارة ونتحفظ على أي تحركات تهدد أمننا من دول الجوار المباشر تحت أي مسميات كانت، ونتابع باهتمام التطورات التي تشهدها دول الإقليم. وقال جيتاشو تعليقا على الزيارة المرتقبة للعاهل المغربي “الملك محمد السادس” إلى أثيوبيا، إن العلاقات مع المغرب هي تاريخية، والبلدين هما من مؤسسي الاتحاد الإفريقي وإن زيارة ملك المغرب ستساهم في تأسيس الشراكة بين البلدين. وأضاف أن المغرب دولة إفريقية مهمة. قال إن عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي ستعزز دور الاتحاد وستجد دعما قويا من الأفارقة مشيرا إلى أن الزيارة فرصة لتعزيز العلاقات بين المغرب وأثيوبيا في كافة المجالات الاقتصادية والاستثمارية. وأشاد بدور المغرب في تعزيز السلم ومكافحة الإ رهاب.

نشر رد