مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

نجح نادي أتلتيكو مدريد في تقديم مباراة أكثر من رائعة فنياً وتكتيكياً ضد ضيفه نادي برشلونة ونجح في هزيمته بهدفين دون رد سجلهم الهداف الفرنسي أنطوان جريزمان ليؤكد تفوق الاتلتيكو وأحقيته بالفوز والصعود للمربع الذهبي ببطولة دوري أبطال أوروبا ويؤكد أيضاً أن كل ما قدمه برشلونة هذا الموسم يتدمر في 6 مباريات.

أتلتيكو مدريد قدم أفضل 45 دقيقة له هذا الموسم بلا منازع فقد قتل عملياً أفضل فريق في أوروبا وجعله يتقهقر بلعب سلبي في منطقته و لم يسدد سوى كرة واحدة فقط في الدقيقة 41 عن طريق نيمار وخرج متأهل نظرياً بهدف جريزمان الرائع بينما برشلونة لم يقدم أي كرة قدم حقيقية أو 10 تمريرات متواصلة للأمام.

بيكيه المتسبب في الهدف الأولبيكيه المتسبب في الهدف الأول
دعونا نتحدث أكثر عن هدف جريزمان فهو مثال للهدف الصحيح لاستغلال خطأ الخصم من تشتيت خاطئ من دفاع البرسا استغل ساؤول نجويز وأرسل عرضية مقوسة ” عالمية ” لجريزمان “القصير ” الذي سددها برأسية محكمة لكن السؤال هنا أين بيكيه صاحب الـ193 سم في التغطية والرقابة ؟ للعلم نفس خطأه في هدف ريال سوسيداد الماضي!.

برشلونة شعر بالخطر وبدأ بالمغامرة حسب توجيهات لويس إنريكي في الشوط الثاني وساعده على ذلك انكماش أتلتيكو مدريد ” المدروس أو الغير مبرر نوعاً ما ” لكن الثقة والقوة التي رأينا بها دفاع الأتلتي وتمركزهم الصحيح بفضل العبقري دييجو سيميوني أكدت أن برشلونة لن يستطيع اختراقه حتى لو لعبنا أشواطاً أضافية.

برشلونة ضد أتلتيكو مدريدبرشلونة ضد أتلتيكو مدريد
مباراة اليوم أثبتت نقطتين في غاية الأهمية الأولى هى أن أتلتيكو مدريد ليس فريق عشوائي على الإطلاق بل فريق مبني على تعليمات ذكية ومتقنة ومبني على تكتيك ذكي وجهد واضح من المنظمة الفنية بداخل وخارج الملعب واعتقد أن الأتلتيكو هو الأحق بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بعد الأداء البطولي اليوم.

النقطة الثانية أن برشلونة قدم أداء أكثر من رائع هذا الموسم وأرقام أكثر من رائعة في وجود الثلاثي الأقوى في الساحة الكروية الـMSN ولكن الفريق أنهر في اللحظات الحاسمة خلال الموسم الحالي وفقد أول بطولة في الثلاثية ولو أستمر الوضع بدون حلول بديلة خلال المباريات القادمة فقد نرى موسم صفري وهذا سيكون ظلم لمتعة وأداء رائع للبرسا هذا الموسم تستحق أن تتوج بألقاب.

نشر رد