مجلة بزنس كلاس
رياضة

 

يعيش العالم الكروي حالياً، الكثير من التغيرات، والتي أدت إلى وجود الكثير من المدربين الكبار المتوقفين عن العمل، وهو أمر غريب بعض الشئ بالنسبة لأرقامهم وأسمائهم.

وسنعد لكم في هذا التقرير، المدربون العاطلين عن العمل، وإن إختلفت الأسباب، واخترنا لكم 10 أسماء مميزة من ضمن العديد من المدربين.

لويس فان خال، بعد أن اُقيل من منصبه في مانشستر يونايتد بعد موسمين مخيبين للآمال، وبالتحديد في يوم 23 مايو من العام الجاري، يتوقف المدرب الهولندي حالياً عن العمل لصاحب ال65 عاماً.

جوس هيدينك، حاول الهولندي المُحنك صاحب ال69 عاماً إنقاذ ما يمكن إنقاذه في نادي تشيلسي بعد رحيل المدرب جوزيه مورينيو، ولكنه لم ينجح في ذلك وأنهى الدوري في العام الماضي في المركز العاشر، وحالياً لا يعمل مع أيً من الفرق، وهو عاطلاً منذ 30 يونيو من العام الجاري أيضاً.

روبيرتو مانشيني صاحب ال51 عاماً، بعد الفشل الذريع الذي قام به في الإنتر في الموسم الماضي، وبعد أن تصدر الدوري لعدة أسابيع، تقهقر في الترتيب وأنهى الدوري في المركز الرابع ليفشل في التأهل إلى دوري أبطال اوروبا، قبل بداية الموسم بإسبوعين فقط، تمت إقالته وتبديله بفرانك دي بور مدرب أياكس السابق، ليبقى بدون عمل منذ يوم 8 أغسطس الماضي من نفس العام.

ستيف بروس، المدرب المُحنك الذي يبلغ من العمر 55 عاماً، والمتخصص في الدوري الإنجليزي يبدو وأنه في حالة غير جيدة بعد أن ترك تدريب هال سيتي حيث بقى مع الفريق لمدة 4 مواسم، صعد وهبط مع الفريق في أكثر من مناسبة، بعد أن صعد بالفريق هذا الموسم للدوري الإنجليزي الممتاز، ترك منصبه في إدارة الفريق لمساعده مايك فيلان، الذي يقدم أداء مميز مع الفريق الإنجليزي، و تمت إقالته يوم 22 يوليو الماضي.

مارسيلو بييلسا، المدرب الأرجنتيني المميز صاحب ال61 عاماً، تولى مسئولية فريق لاتسيو لبضعه أيام، ولكنه رحل فجأة من منصبه، وانتظر الكثيرون أنه سيتولى تدريب المنتخب الأرجنتيني لم يتحقق ذلك وبقى بدون عمل، منذ يوم 8 يوليو الماضي.

مارسيلينو، المدرب المميز صاحب ال51 عاماً، وبعد 4 مواسم مميزة للغاية مع نادي فياريال الإسباني ترك منصبه في يوم 10 أغسطس، أي قبل بداية الدوري الإسباني بإسبوعين، في قرار غريب منه حيث غضب من رحيل نجوم الفريق المميزين.

توماس شاف، المدرب صاحب ال55 عاماً، وهو اللاعب والمدرب الأسطوري لنادي فيردير بريمن الألماني، رحل عن الفريق منذ موسمين، وتخبط في تدريب فريقين هما أينتراخت فرانكفورت ولم ينجح معهم في فترة توليه ثم قام بتدريب نادي هانوفر في بضعة أسابيع الموسم الماضي ولكنه لم يستطع إنقاذ الفريق من الهبوط، وهو بدون عمل منذ يوم 3 أبريل الماضي.

أندريه برايتنرايتر، المدرب الألماني صاحب ال42 عاماً، الذي كان مدرباً مميزاً في دوري الدرجة الثانية الألماني مع فريق بادربورن، ثم صعد بالفريق وقدم مستوى جيد ولكن لم يحالفه التوفيق وهبط إلى الدرجة الثانية، ولكنه الموسم الماضي تولى تدريب فريق شالكه على امل التأهل إلى دوري أبطال أوروبا ولكنه أنهى الدوري في المركز الخامس ولم ينجح في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، فرحل عن منصبه في يوم 30 يونيو الماضي.

تيم شيرود، المدرب الإنجليزي الشاب صاحب ال47 عاماً، والذي تولى مسئولية تدريب نادي توتنهام سابقاً ثم أستون فيلا، ولكنه لم ينجح في تقديم أداء طيب الموسم الماضي وتسبب بشكل غير مباشر في هبوط النادي الإنجليزي العريق، ورحل عن الفريق في يوم 25 أكتوبر من عام 2015 ولم يدرب أي فريق حتى الآن.

ستيف ماكلارين، صاحب ال55 عاماً، المدرب المحنك الذي تولى مسئولية تدريب كل من المنتخب الإنجليزي، ثم درب العديد من الفرق أبرزها فولفسبورج الألماني وكتب المجد مع فريق تفينتي الهولندي وحمل لقب الدوري هناك، ثم عاد إلى إنجلترا ودرب كوينز بارك رينجرز وديربي كاونتي واخر محطاته كانت مع فريق نيوكاسل يونايتد الموسم الماضي ولكنه اقيل من منصبه بعد النتائج المخيبة حتى رحل في يوم 11 مارس الماضي.

نشر رد