مجلة بزنس كلاس
أخبار

على مقربة من البيت الأبيض ينام عملاؤها

ذراع الاستثمار تطال الولايات المتحدة وأيادٍ بيضاء للريان

 

الدوحة- بزنس كلاس

أعلنت شركة الريان للاستثمار السياحي “آرتك” الذراع الاستثماري لقطاع الضيافة العالمية والمملوكة بالكامل من قبل شركة الفيصل القابضة، إحدى أكبر الشركات متنوعة الأنشطة في قطر، عن استحواذها على فندق سانت ريجس واشنطن  دي سي الحاصل على عدة جوائز.

ويعتبر فندق سانت ريجس واشنطن دي سي، أفخم فنادق العاصمة الأمريكية ويقع على بعد مبنيين شمال البيت الأبيض عند تقاطع شارع 16 مع شارع K.  يضم الفندق 182 غرفة فندقية وهو العنوان الأفضل في المدينة. يجمع الفندق ما بين الأناقة الكلاسيكية ووسائل الراحة الحديثة، ويقدم غرفا وأجنحة فاخرة ذات أثاث مميز فيها أحدث وسائل التكنولوجيا واللمسات السحرية والخدمات الاخرى التي تتميز بتوفيرها علامة سانت ريجس الفاخرة.

في قلب العاصمة

وقد علق سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني، رئيس مجلس إدارة شركة الريان للاستثمار السياحي )آرتك( قائلاً: “إنني مسرور بشكل خاص بهذا الاستثمار، إن فندق سانت ريجيس واشنطن دي سي يتوافق تماما مع معايير استراتيجية التوسع والاستثمار لدينا؛ حيث إنه موجود في موقع مميز وغيرعادي، العقار يتمتع بجودة عالية وهندسة معمارية جميلة. تتخذ شركة “ارتك” خطوات ريادية كبيرة نحو تحقيق أهدافها المتمثلة في بناء محفظة استثمارية تضم عدداً من الفنادق المميزة في جميع المدن الرئيسية في أنحاء العالم. ويعتبر هذا الاستثمار الرابع لنا في الولايات المتحدة، إضافة الى الاستثمارات الموجوده في شيكاغو وميامي ونيويورك والآن العاصمة واشنطن. إن هذا الاستحواذ يؤكد نجاحنا في بناء واحدة من الشركات الاستثمارية العالمية الرائدة في قطاع الضيافة. وسنواصل مسيرتنا التي بدأناها على أسس صلبة في قطر لتحقيق مزيدا من الإنجازات  لتعزيز محفظة (آرتك) الاستثمارية من الفنادق الممتازة في إطار خطط الشركة على المدى المتوسط لإدراج الشركة في واحدة من أكبر البورصات العالمية بإذن الله تعالى”.

أسس متينة والتزام بالرؤية

وقال الشيخ محمد بن فيصل بن قاسم آل ثاني، نائب رئيس مجلس إدارة  شركة”آرتك”: “بنيت شركة آرتك على أسس قوية، حيث منذ إنشائها عام 2003 وهي ملتزمة بتحقيق رؤيتها وتطبيق نهج إستثماري طويل الامد، الامر الذي باتت عوائده ملموسة. تضم محفظة “آرتك” ما يزيد عن 24 فندقاً ومنتجعاً تقع في منطقة الشرق الأوسط وأوروبا والولايات المتحدة. يشكل التزام “ارتك” بالحفاظ على نوعية استثماراتها عاملا رئيسيا في نجاحها. نحن نقوم  بمراجعة وتقييم الاستثمارات باستمرار، وإيجاد طرق لتحقيق أقصى قدرمن الكفاءة التشغيلية. لدينا شراكات مع أفضل مشغلي الفنادق العالميين حيث إن جودة استثماراتنا والتزامنا من أهم العوامل التي تجعل “ارتك” الشريك المفضل. إنني أتطلع قدما لتحقيق مزيد من النمو لتعزيز مكانتنا السوقية.

البحث عن القيم المضافة

كما قال السيد طارق محمود السيد، عضو مجلس الإدارة التنفيذي: “نحن سعداء لتوسيع محفظتنا الاستثمارية بأمريكا الشمالية من خلال الاستحواذ على هذا العقار ذي المستوى العالمي. تشكل الولايات المتحدة لدينا سوقا رئيسية للتوسع الجغرافي وولاية اشنطن  تعتبر من أهم العواصم العالمية  والتي تتميز بصعوبة اختراق سوقها  ذي الإيرادات العالية. إن هذا الاستثمار يتماشى مع استراتيجيتنا الرامية إلى التركيزعلى الاستثمارات التي تحتوي على مجال للتطوير ورفع مستوى العقار لإيجاد قيمة مضافة، إذ بالإضافة إلى الفندق الفخم الذي يضم 182 غرفة يضم هذا العقار أرض مجاورة مساحتها 22،000 قدم مربع مخصصة للفندق ممكن تطويرها وبناء مكاتب أوسوق تجارية، أو مواقف سيارات / أو استخدامات سكنية. للمضي قدما، نحن حاليا نقوم بدراسة عدد من الفرص الاستثمارية والتي تحمل علامة سانت ريجس وسوف نواصل البحث عن فرص مماثلة لبناء وتعزيز محفظتنا الاستثمارية سواء في الولايات المتحدة أوخارجها”.

 

 

نشر رد