مجلة بزنس كلاس
فن

 

أثناء جولتها الموسيقية للترويج لألبومها الغنائي الذي يحمل عنوان 25 في ولاية كاليفورنيا وبالتحديد في مدينة لوس أنجلس، عبرت المطربة البريطانية آديل عن حزنها الشديد لأن حياتها أصبحت بلا بيتزا، وذلك لأن الأطباء نصحوها بالابتعاد عن تناول البيتزا لو أرادت الحفاظ على أحبالها الصوتية.

قالت آديل لجمهورها أنها الآن في الولايات المتحدة لكنها لا تستطيع تناول البيتزا، وهي مأساة لو تعلمون ولو كان شكسبير على قيد الحياة لكتب عن هذا الفراق الذي يشبه فراق روميو وجولييت.

نشر رد