مجلة بزنس كلاس
منوعات

 

يتجول الوريث الوحيد للعرش الإيطالي في المنفى على شاحنة متنقلة يبيع فيها المعكرونة في شوارع لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا الأمريكية.

ولم يجد الأمير إيمانويل فيلبيرتو سافوي، وريث الملك أومبرتو الثاني في منفاه وسيلة لكسب العيش، سوى بيع المعكرونة التي اشتهرت بها بلده إيطاليا، بحسب ما أورد موقع أوديتي سنترال.

ويقول إيمانويل في حديث لصحيفة إيطالية: “جئت إلى لوس أنجليس قبل حوالي ستة أشهر لحضور إحدى المناسبات، وأدركت وجود عدد كبير من شاحنات الطعام المكسيكية والآسيوية تتجول في المدينة، فقلت في نفسي لماذا لا أجرب حظي بالمعكرونة التي تعتبر وجبة شعبية حول العالم؟”.

وسارع إيمانويل إلى شراء شاحنة خاصة به، وزينها بألوان العلم الإيطالي وأطلق عليها اسم “أمير فينيسيا” وهو أحد الألقاب التي من المفترض أن يحملها، لكن الحكومة الإيطالية لا تعترف به كأمير في البلاد.

ويضيف إيمانويل أن شاحنات الطعام الملونة والمزركشة أثارث إعجابه في لوس أنجليس، لكنه اكتشف أن أياً منها لا يبيع الأطعمة الإيطالية، لذلك استعان بالطباخ ميركو باديرنو وراح يتجول بشاحنته ليبيع أطباقاً متنوعة من المعكرونة الشهية بأقل من 15 دولاراً.

يذكر أن عائلة سافوي التي ينتمي إليها إيمانويل حكمت في إيطاليا بين عامي 1861 و 1946. وبعد إلغاء النظام الملكي تم نفي الملك أومبرتو الثاني خارج البلاد بعدما حكم لمدة شهر واحد فقط، وولد إيمانويل وترعرع في جينيف، وزار بلده الأصلي إيطاليا عام 2002 للمرة الأولى.

نشر رد