مجلة بزنس كلاس
تكنولوجيا

 

في الشهر الماضي تم إكتشاف ثغرة خطيرة في نظام iOS تدعى بثغرة يوم الصفر ” Zero Day ” تتيح للقراصنة التحكم بالكامل في الأجهزة المتأثرة، وهذا ما دفع شركة آبل لإصدار تحديث iOS 9.3.5 بسرعة لسد هذه الثغرة. ولكن على ما يبدو، هذه الثغرة تؤثر أيضا على الحواسيب التي تعمل بنظام Mac OS X.

لهذا السبب، قامت شركة آبل بإصدار تحديث جديد للمتصفح Safari 9 ونظام Mac OS X El Capitan و Yosemite لسد هذه الثغرة. وفي حالة إذا لم تسمع بهذه الثغرة من قبل، فهي تستخدم لإنشاء تطبيق خبيث يدعى Pegasus. على أجهزة iOS المتأثرة، يمكن إستخدامه للوصول إلى البيانات الشخصية، والشيء نفسه بالنسبة لحواسيب Mac.

نحن لسنا متأكدين لماذا إستغرقت شركة آبل الكثير من الوقت لإصدار الإصلاح لهذه الثغرة لنظام Mac OS X بالمقارنة مع نظام iOS، ولكن نحن نعتقد بأن التأخر أفضل من عدمه. من الغريب أيضا أن نجد بأن هذا التحديث يستهدف نظامي EL Capitan و Yosemite، وهذا ما يدفعنا لنتساءل حول ما إذا كان ذلك يعني بأن الإصدارات الأخرى من نظام Mac OS X آمنة؟ أو ما إذا كانت شركة آبل ستصرح التحديث المناسب لهذه الإصدارات في وقت لاحق؟

على أي حال، إذا كنت تملك جهاز مدعوم بنظام iOS أو Mac OS X، فقد ترغب في تحميل هذا التحديث بأسرع قت ممكن للشعور بالآمان.

نشر رد