مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

أظهرت بيانات «أماديوس» القابضة لتكنولوجيا المعلومات، أن حجم المسافرين على الدرجة الأولى ودرجة رجال الأعمال على متن الخطوط الجوية القطرية، وطيران الإمارات، والاتحاد للطيران، والمتوجهة إلى أهم 10 وجهات بين أوروبا وآسيا المحيط الهادي، عبر المقرات الرئيسية لهذه الشركات، شهدت خلال عامي 2014 و2015 نمواً بنسب %67 و%47 على التوالي.
وتؤكد البيانات توجهات النمو التي يشهدها قطاع السفر والسياحة ككل، والذي شهد نمواً بنسبة %7 في إجمالي درجات السفر على الرحلات المتوجهة نحو الوجهات ذاتها.
يذكر أن المطارات في منطقة الشرق الأوسط قد شهدت نمواً مماثلاً في حركة المسافرين المتوجهين نحو مقاصد متعددة منتشرة في كلٍ من أوروبا ومناطق آسيا المحيط الهادي، عبر كلٍ من الدوحة وأبوظبي ودبي، حيث ازدادت حركة المسافرين فيها بنسبة %8.
وقال جياني بسانيللو، مدير استراتيجيات التسويق لقطاع توزيع حلول الطيران في «أماديوس»: «يرغب المسافرون، خاصة على درجات رجال الأعمال والأولى، دائماً بالتمتع بحرية الاختيار عندما يتعلق الأمر بكيفية شراء تذاكرهم. وبدورها، تعمل شركات الطيران على تلبية متطلبات عملائها، وذلك من خلال طرح حلول شاملة في متناول المسافرين وعبر قنوات متنوعة لتسهيل الوصول إليها. الأمر الذي يساعد على بناء وتعزيز علاقات شركات الطيران مع العملاء، وهذا ما نراه بشكل واضح لدى طيران الإمارات والخطوط الجوية القطرية والاتحاد للطيران، والتزامها بتقديم خدمات مميزة للعملاء».

نشر رد