مجلة بزنس كلاس
أخبار

 

حقق البنك التجاري صافي ربح قدره 274 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الحالي، ليبلغ العائد على السهم 0.76 ريال بنهاية مارس 2016. وكان «التجاري» قد حقق ربحا قدره 462 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الماضي. وذكر البنك في بيان صحافي أن إيراداته التشغيلية بلغت في الربع الأول من العام الحالي قرابة 929 مليون ريال. وارتفع إجمالي الأصول بنسبة %6.2 ليصل إلى 123.3 مليار ريال بالمقارنة مع الربع الأول من سنة 2015. وارتفعت قروض وسلف العملاء بنسبة %5 لتصل إلى 75.5 مليار ريال بالمقارنة مع الربع الأول من سنة 2015.
وزادت ودائع العملاء بنسبة %16.8 لتصل إلى 72.1 مليار ريال بالمقارنة مع الربع الأول من سنة 2015.
مواجهة التحديات
وصرح سعادة الشيخ عبدالله بن علي بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة البنك التجاري قائلاً: «رغم التحديات الاقتصادية الحالية، فإن البنك التجاري لا يزال مستمراً في دعم الاقتصاد القطري الذي يشهد تنوعاً كبيراً في ظل توجيهات القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى. وما زالت التوقعات قوية بشأن استمرار النمو الاقتصادي، إذ إن حكومة دولة قطر تحرص على الحفاظ على استثمارات البنية الأساسية وتعزيزها من خلال القروض الحكومية والاحتياطي المالي القوي».
الأداء المالي
وعلق السيد حسين إبراهيم الفردان نائب الرئيس والعضو المنتدب بالبنك التجاري على الأداء المالي للبنك خلال الربع الأول من سنة 2016 قائلاً: «بلغ صافي أرباح البنك التجاري ما يعادل 274 مليون ريال عن الربع الأول من السنة المالية 2016. لقد شهدت أعمالنا في دولة قطر تحسناً ملحوظاً مقارنة بالربع الأخير من سنة 2015، إذ إننا قمنا بالتركيز على الفرص الناشئة عن التنوع المستدام في الاقتصاد القطري. ورغم التحديات التي تفرضها الظروف الاقتصادية الصعبة فإن الفرص ما زالت قائمة أمام البنك التجاري على المدى القريب والبعيد لتحقيق أهدافه والاستراتيجية الخاصة به.
انخفض صافي الإيرادات التشغيلية بنسبة %2.5 ليصل إلى 929 مليون ريال عن الربع المنتهي في 31 مارس 2016، بالمقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2015. كما حقق «أيه بنك» صافي إيرادات تشغيلية بقيمة 98 مليون ريال عن الربع المنتهي في 31 مارس 2016 أي نسبة %10.5 من مجموع صافي الأرباح التشغيلية مقارنة مع ما يعادل 192 مليون ريال أي بنسبة %20 في الفترة ذاتها من 2015.
بلغ صافي إيرادات الفوائد ما يعادل 624.3 مليون ريال للربع المنتهي في 31 مارس 2016 أي بانخفاض بنسبة %0.2 بالمقارنة مع نفس الفترة في 2015. وقد أسهم «أيه بنك» بمبلغ وقدره 104 ملايين ريال، أي ما يوازي %17 من مجموع صافي إيرادات الفوائد. وبالتالي، انخفض صافي هامش الفائدة بنسبة %2.3 مقارنة مع الربع الأول من العام 2015 والذي حقق نسبة %2.6.
انخفضت الإيرادات غير المتأتية من الفوائد بنسبة %6.6 لتصل إلى 304.9 مليون ريال في الربع المنتهي في 31 مارس 2016 مقابل 326.6 مليونا عن نفس الفترة في سنة 2015. ويعود هذا الانخفاض في الإيرادات غير المتأتية من الفوائد إلى انخفاض إيرادات الرسوم والعمولات وأسعار صرف العملات الأجنبية، وتم تعويض هذا الانخفاض جزئياً من خلال ارتفاع إيرادات الأوراق المالية الاستثمارية.
المصاريف
ارتفع إجمالي المصاريف التشغيلية بنسبة %5 ليصل إلى 421 مليون ريال عن الربع المنتهي في 31 مارس 2016 بالمقارنة مع 400.5 مليون ريال عن نفس الفترة في سنة 2015. بلغ صافي مخصصات البنك مقابل القروض والسلف 259.1 مليون ريال عن الربع المنتهي في 31 مارس 2016 مقارنة بما يعادل 170 مليون ريال خلال نفس الفترة من العام الماضي، أي ارتفاعاً بنسبة %52. وارتفعت نسبة القروض المتعثرة لتصل إلى %4.50 كما في 31 مارس 2016 بالمقارنة مع %3.89 كما في نهاية مارس2015. ومن ناحية أخرى، ارتفعت نسبة التغطية لتصل إلى %76.07 كما في 31 مارس 2016 بالمقارنة مع %70.8 في ديسمبر 2015.
ارتفعت قيمة المخصصات مقابل التدني في قيمة محفظة البنك الاستثمارية لتصل إلى 20.2 مليون ريال للربع المنتهي في 31 مارس 2016 بالمقارنة مع 6.1 مليون سنة 2015.
الميزانية
حقق البنك نمواً ملحوظاً في الميزانية العمومية بنسبة %6.2 كما في نهاية مارس 2016، إذ سجل ارتفاعاً في إجمالي الأصول يصل إلى 123.3 مليار ريال بالمقارنة مع 116.1 مليار ريال كما في نهاية مارس 2015. وقد أسهم «أيه بنك» في نمو الميزانية العمومية بما يعادل 16.3 مليار ريال مقابل قيمة الأصول عن هذه الفترة. ويعود السبب الرئيسي في نمو الميزانية العمومية إلى ارتفاع حجم الإقراض للعملاء الذي بلغ 3.6 مليار ريال والأرصدة لدى المؤسسات المالية الذي بلغ 2.1 مليار . نما حجم القروض والسلف للعملاء بنسبة %5 ليصل إلى 75.5 مليار ريال كما في 31 مارس 2016، بالمقارنة مع 72 مليار ريال في نهاية مارس 2015. وتحقق هذا النمو في الإقراض بشكل أساسي في قطاعات الخدمات والعقارات وقطاع المقاولات. ويتضمن ذلك مساهمة «أيه بنك» بقيمة 11.8 مليار ريال مقابل حجم القروض والسلف إلى العملاء بنهاية مارس 2016. ارتفعت الأوراق المالية الاستثمارية بنسبة %8 لتصل إلى 13.5 مليار ريال كما في 31 مارس 2016 مقارنة بما يعادل 12.5 مليار ريال كما في نهاية مارس 2015، ويعود السبب الرئيسي في ارتفاع الأوراق المالية الاستثمارية إلى شراء سندات حكومية، وقد أسهم «أيه بنك» بما يعادل مليار ريال مقابل قيمة الأوراق المالية الاستثمارية كما في 31 مارس 2015. ارتفعت ودائع العملاء بنسبة %16.8 لتصل إلى 72.1 مليار ريال كما في 31 مارس 2016 بالمقارنة مع 61.7 مليار ريال كما في 31 مارس 2015. والسبب الرئيسي في ارتفاع الودائع يعود إلى ارتفاع نسبة الودائع لأجل.
وقد تم الانتهاء من إصدار الشريحة الأولى لرأس المال الإضافي بقيمة ملياري ريال خلال هذا الربع من السنة مع إحدى الجهات الحكومية، وبلغت نسبة كفاية رأس المال نسبة %15 كما في 31 مارس 2016 مقارنة بنسبة %13.5 كما في نهاية ديسمبر.
نمو
وعلق السيد عبدالله صالح الرئيسي الرئيس التنفيذي بالبنك التجاري قائلاً: «لقد تحسن أداء أعمال البنك التجاري في دولة قطر تحسناً ملحوظاً مقارنة بالربع الأخير من سنة 2015، إذ قام قطاع الأعمال بالتركيز على الفرص المناسبة والاستفادة منها بنجاح. ولا يزال الاقتصاد القطري يشهد نمواً قوياً، بالتزامن مع استمرار البنك التجاري في تحقيق نمو بارز من خلال منتجاتنا وخدماتنا الرائدة في القطاع المصرفي. وخلال الربع الأول من السنة، قمنا بإطلاق تطبيق خاص بالخدمات المصرفية للمشاريع الصغيرة والمتوسطة عبر الجوال، ويعد آخر الإصدارات الحديثة ضمن الإنجازات الرقمية التي قدمها البنك والأول من نوعه في المنطقة، إذ إنه تم تصميمه خصيصاً للعملاء من أصحاب الأعمال».

نشر رد